Photos
Posts

مما ينبغي أن يُـعلم أنّ من رجا شيئًا استلزم رجاؤه أمورًا:
أحدها: محبة ما يرجوه.
الثاني: خوفه من فواته.
الثالث: سعيه في تحصيله بحسب الإمكان.

...

الداء والدواء، ابن القيم.

See More

" من أعز أنـواع الْمعرفَة، معرفَة الرب سُبْحَانَهُ بالجمال، وَهِي معرفَة خَواص
الْخلق، وَكلهمْ عرفه بِصفة من صِفَاته، وأتمهم معرفَة من عرفه بِكَمَالِهِ وجلاله وجماله."
الفوائد ، ابن القيم.

Posts

وأفضل الذكر وأنفعه ما وطأ فيه القلب واللسان، وكان من الأذكار النبوية وشهد الذاكر معانيه ومقاصده.
ابن القيم.

"القلوب المتعلقة بالشهوات محجوبة عن الله بقدر تعلقها بها."

الفوائد : ابن القيم.

السلام الداخلي :
"..كيف يسلم من له زوجة لا ترحمه، وولد لا يعذره، وجار لا يأمنه، وصاحب لا ينصحه، وشريك لا ينصفه، وعدو لا ينام عن معاداته، ونفس أمارة بالسوء، ودنيا متزينة، وهوى مُردٍ، وشهوة غالبة له، وغضب قاهر، وشيطان مُزيِّن، وضعف مستول عليه؟
فإن تولاه الله وجذبه اليه انقهرت له هذه كلها.."

ابن القيم، الفوائد.

إن الله تعالى لم يشرع شيئا سدى ولا خلوا من حكمة بالغة، بل في طوايا ما شرعه، وأمر به، من الحكم والأسرار التي تبهر العقول، ما يستدل به الناظر فيه على مـا وراءه، فيسجد القلب خضوعا وإذعانا.

بدائــع الفوائد : ابن القيم

للفِراسة سببان:
أحدهما: جودة ذهن المتفرِّس، وحدة قلبه، وحسن فطنته.
والثاني: ظهور العلامات والأدلة على المتفرَّس فيه.

مدارج السالكين: ابن القيم.

فالأصل هو قطع علائق الباطن، فمتى قطعها لم تضره علائق الظاهر.

مدارج السالكين : ابن القيم.

والله سبحانه يجزي العبد على عمله بما هو من جنس عمله.

#الداء_والدواء

الشبهات والشهوات أصل فساد العبد وشقائه في معاشه ومعاده.

#مفتاح_دار_السعادة

لترجيح المصالح رُتـبٌ متفاوتة؛ فتـارة تترجح بعموم النفع، وتارة تترجح بزيـادة الإيمـان، وتارة تترجح بمخـالفة النفس، وتارة تترجح باستجلاب مصلحة أخـرى لا تحصل من غيرهـا، وتارة تترجح بأمنهـا من الخوف من مفسدة لا تُـؤمَن في غيرهـا.

مدارج السالكين / ابن القيم.

التحقّق بـ {إياك نعبد وإياك نستعين} علماً ومعرفة وعملاً وحالاً، يتضمّن الشفاء من مرض فساد القلب والقصد، فإن فساد القصد يتعلق بالغايات والوسائل، فمن طلب غاية منقطعة مضمحلة فانية، وتوسّل إليها بأنواع الوسائل الموصلة إليها كان كِلا نوعي قصده فاسداً، وهذا شأن كل من كان غاية مطلوبه غير الله وعبوديته.

[ مدارج السالكين : ابن القــيم]

( لما كان المقصودُ مِن الصيام حبس النفسِ عن الشهواتِ، وفِطامها عن المألوفات، وتعديلَ قوتها الشهوانية، لتستعِدَّ لطلب ما فيه غايةُ سعادتها ونعيمها، وقبول ما تزكو به مما فيه حياتُها الأبدية، ويكسر الجوعُ والظمأ مِن حِدَّتِها وسَوْرتِها، ويُذكِّرها بحال الأكبادِ الجائعةِ من المساكين، وتضيق مجارى الشيطانِ من العبد بتضييق مجارى الطعام والشراب، وتُحبس قُوى الأعضاء عن استرسالها لحكم الطبيعة فيما يضرُّها فى معاشها ومعادها، ويُسكِّنُ كُلَّ عضوٍ منها وكُلَّ قوةٍ عن جماحه، وتُلجَمُ بلجا...مه، فهو لجامُ المتقين، وجُنَّةُ المحاربين، ورياضة الأبرار والمقرَّبين، وهو لربِّ العالمين مِن بين سائر الأعمال، فإن الصائم لا يفعلُ شيئاً، وإنما يتركُ شهوتَه وطعامَه وشرابَه من أجل معبوده، فهو تركُ محبوبات النفس وتلذُّذاتها إيثاراً لمحبة اللَّه ومرضاته، وهو سِرٌّ بين العبد وربه لا يَطَّلِعُ عليهِ سواه، والعبادُ قد يَطَّلِعُونَ منه على تركِ المفطرات الظاهرة، وأما كونُه تركَ طعامَه وشرابَه وشهوتَه من أجل معبوده، فهو أمرٌ لا يَطَّلِعُ عليه بَشرٌ، وذلك حقيقةُ الصوم. )

[ زاد المعاد في هدي خير العباد : ابن قـيم الجوزية ]

See More

العبد إذا اعتاد سماع الباطل وقبوله، أكسبه ذلك تحريفا للحق عن مواضعه.

إغاثة اللهفان من مصائد الشيطان : ابن القيم.

الإنسان إنسان بروحه وقلبه، لا بجسمه وبدنه.

مفتاح دار السعادة : ابن القيم.

الحكم لا يكفي فيه وجود مقتضيه، بل لابد مع ذلك من عدم مانعه ومنافيه.

مفتاح دار السعادة : ابن القيم.

قراءة آيَة بتفكّر وتفهّم؛ خير من قِرَاءَة ختمة بِغَيْر تدبر وتفهم، وأنفع للقلب، وأدعى الى حُصُول الايمان وذوق حلاوة الْقُرْآن.

مفتـاح دار السعادة : ابن القيم.